CILE
#CILE2015 Nidhal Guessoum: Must Muslims accept the theory of evolution ?

#CILE2015 المشاركون

>> مؤتمر المركز الدولي السنوي الثالث، مارس ٢٠١٥ <<

 

نبذة

 

الدكتور نضال قسوم جزائري الجنسية، وهو أحد علماء الفيزياء الفلكية. حصل على درجة الدكتوراه والماجيستير من جامعة كاليفورنيا في سان دييغو بالولايات المتحدة الأمريكية، وعمل باحثاً في مركز غودارد التابع لوكالة ناسا الفضائية. ومن سنة 1990 إلى سنة 1994 عمل في جامعة البليدة بالجزائر، ثم انتقل إلى كلية الدراسات التكنولوجية بدولة الكويت حيث بقي حتى عام 2000. ويعمل حالياً أستاذاً للفيزياء والفلك في الجامعة الأمريكية بالشارقة.

تتضمن اهتمامات الدكتور نضال قسوم البحثية بحوث فيزياء أشعة غاما "Gamma rays"؛ مثل تفاعلات الإلكترون و البوزيترون، وخطوط أشعة غاما النووية، وانفجارات أشعة غاما. وإلى جانب أبحاثه في الفيزياء الفلكية، له إسهامات في علم الفلك الإسلامي خاصة في مسائل: رصد ورؤية الأهلة، التقويم الإسلامي، ومواقيت الصلاة في الأماكن ذات خطوط العرض العالية. كما نشر العديد من الأعمال حول الإسلام والعلم، منها: "الإسلام والعلم: كيف نوفّق بين القرآن والعلم الحديث" سنة 2013، وصدر له أيضاً: "الإسلام، والانفجار العظيم وداروين" سنة 2015. ألقى محاضرات في مؤسسات أكاديمية مرموقة حول العالم ، من ضمنها جامعات كامبريدج، وأكسفورد، وكورنيل، ويسكونسن وغيرها. وهو عضو في العديد من الجمعيات والمنظمات العلمية مثل الاتحاد العالمي لعلم الفلك، والاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، والجمعية العالمية للعلم والدين، والمشروع الإسلامي لرصد الأهلة.

 

عنوان المحاضرة (الإسلام والعلم)

هل يتحتَّم على المسلمين قبولُ نظرية التطور؟

 

خلاصة المحاضرة

دلَّت استبيانات في السنين الأخيرة على أن نحو %60 من المسلمين يعتبرون نظرية التطور « نظرية غــير برهانيــة »، وهم يرفضون في أغلب الحالات تدريســها في المؤسســات التعليمية، بينما يقول ثيودوسيوس دوبزانســكي، وهو أحد عظماء البيولوجيين المؤمنين بالخالق في القرن العشرين : « لا شيءفيعلمالبيولوجيالهمعنًىإلافيضوءالتطور.»ويكشفالتنقيبأكثرفيهذاالموضوععن أن المسلمين ينظرون إلى التطور من زاوية دينية، لا من زاوية علمية.

وفيمحاضرتيســوفألُّحعلىضرورةالتمييزبينالتطوركظاهرةنلاحظهافيالطبيعةوفيالمختبر، والتطور كنظرية تتســم بعض مقولاتها بالصلابة أكثر من بعضها الآخر. وســأقدم شذرات شتى من البراهــين القوية على التطور : من ســجل الحفريات و « الحلقات المفقــودة » بما في ذلك التطور البشري، وكذلك من علــم الوراثة، والتشريح المقارن، والنظام الكوني الكيميائي-الحيوي، وأمثلة من الطفرات الجينية التي تح ُدث في الوقت الحاضر. وســأبين أيضا بإيجاز الفرق بين نظرية التطور الداروينيــة ونظريات التطور غير الداروينية. وأخيرا ســأقدم«التطورالمؤمنبالخالق»،وأقصدبهالطريقةالتييفهمبهاعدٌدمنالمفكرينالمؤمنين بالخالق (مسلمين ومسيحيين) التطور ويتقبلونه، ثم أختم بملاحظات أساسية.

 

فيديو

(٢١د، ٣٠ث)

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.