محمد هاشم كمالي وإبراهيم رسول
مجالات البحث
Publications

يتكون المقال الرئيسي من جزئين، يحدد الأول الإطار والسياق لمناقشة الحدود الأخلاقية لحرية التعبير، ويصف الثاني ماهية تلك الحدود. يعرض الجزء الأول تنوع العادات ومناخ الرأي والثقافة الذي يؤثر على الأخلاق. كما يلفت الانتباه إلى تأثير العلم والتكنولوجيا والعولمة والإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، التي لم تظهر في القيم الأخلاقية التقليدية، ولكن يجب الآن أخذها في الاعتبار. ويلي ذلك تقديم نظرة عامة على المعايير الأخلاقية الأساسية للإسلام. ويناقش الجزء الثاني الحدود الأخلاقية على حرية التعبير ويوضح العديد من الموضوعات والمفاهيم بما في ذلك التداول العام للكلام الشرير، وإلحاق الأذى أو الضرر بالآخرين، والتشهير، وانتهاك الخصوصية، والتعدي والبغي. إلى جانب ذلك، يشرح المؤلف التعاليم الإسلامية التي تحظر الانغماس في الريبة وسوء الظن، والتتبع والكشف عن أخطاء الآخرين، وينتهي المقال بعرض نبذة عن التزام الإسلام القوي بالحقيقة والعدالة.

يرتكز المعقب على المقال الرئيسي إلى تاريخ جنوب إفريقيا الذي دخل في كتابة دستور ما بعد الفصل العنصري وكذلك الجهود التي بذلها الزعيم نيلسون مانديلا في محاولة صياغة جنوب أفريقيا موحد وغير عنصري وغير متحيز وديمقراطي. ويؤكد أن النقاش بدأ بتحليل الحدود الأخلاقية على الحرية في سياق الإسلام والمسلمين، مع أخذ بعض دراسات الحالة من جنوب إفريقيا منذ اعتماد الدستور الجديد. واختتم المعقب بتسليط الضوء على المناظرات الخطيرة بين أولئك الذين يرغبون حقًا في الحرية للعالم الإسلامي وبين أولئك الذين يسعون إلى إضفاء الطابع المؤسسي على القيود المفروضة على الحرية وإدامة الاستبداد المنتشر داخل المجتمع الإسلامي.

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.