CILE
#CILE2019 Why we have chosen "Environment" and "Social Justice" as topics this year

يعاني الجزء الأكبر من العالم من حالة فوضى تسببت بها التطورات السياسية والسياسات الاقتصادية والاجتماعية والتغيرات البيئية. وعلى سبيل المثال، تفاقمت الأزمة الناجمة عن النظام الاقتصادي العالمي وألحقت أضرارًا بالغة بمعظم الدول وغالبية شعوب العالم. هناك في عالمنا اليوم أكثر من 820 مليون شخص لا يجدون ما يسدّون به رمقهم، وهناك ما يقرب من 780 مليونًا يعيشون تحت خط الفقر الدولي الذي يساوي 1.90 دولارًا في اليوم الواحد، علاوةً على أكثر من 70 مليون لاجئ ومشرد وطالب لجوء في أرجاء العالم. وفضلا عن هذا، يبرُز تأثير النظام العالمي على القضايا البيئية باعتباره أحد المسائل الملحّة التي ينبغي حلّها، وعلى رأسها استغلال الموارد الطبيعية غير المتجددة، والتغير المناخي، والاحتباس الحراري.

وقد دفعت هذه المشكلات الراهنة بعض الحكومات والمنظمات والعلماء والخبراء ليوجّهوا أسهُم الانتقاد للعجز الأخلاقي الذي يعانيه النظام العالمي. وتعمل هذه الجهات محليًا ودوليًا على عدد من استراتيجيات ومشاريع التنمية المستدامة للحدّ من التباين الاقتصادي، وتعزيز العدالة الاجتماعية والديمقراطية والحريات، وحل النزاعات، وتحسين أوضاع حقوق الإنسان، وإعلاء شأن العدالة والسلم، وتخفيف حدّة الأضرار البيئية. إلا أن الطريق ما يزال طويلا لتحقيق هذه الأهداف وإرساء نظام عالمي أخلاقي وعادل.

ولمعالجة الموضوع أعلاه والقضايا الحيوية المتعلقة بالبيئة والعدالة الاجتماعية، يدعوكم مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق لحضور مؤتمره الدولي السنوي السابع والذي سيستضيف نخبة من العلماء والخبراء والناشطين من جميع أنحاء العالم. نسعد ونتشرف بحضوركم ونأمل التكرم بدعوة أقاربكم وأصدقائكم لحضور المؤتمر أو متابعة فعالياته على الشبكة.

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.