CILE
#CILE2018 All The Participants

يعقد مركز دراسات التشريع الاسلامي والأخلاق مؤتمره الدولي السنوي السادس في 17 مارس 2018 تحت عنوان:

 

الخطاب الديني في الفضاء العام: المبادئ والواقع

 

قائمة المشاركين (أسماء المشاركين مرتبة وفق ترتيب البرنامج):

 

الافتتاح

د. عماد الدين شاهين

يشغل الدكتور عماد الدين شاهين منصب أستاذ وعميد كلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر. قبل انضمامه الى الكلية، تولى منصب أستاذ كرسي زائر "حسيب صباغ" للدراسات العربية والإسلامية، وأستاذ زائر للعلوم السياسية في جامعة جورجتاون - كلية الشؤون الدولية في قطر. حصل الدكتور شاهين على درجة الدكتوراه من كلية الدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكنز، كما حاز درجتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. ومن بين الجامعات العريقة التي قام بالتدريس فيها جامعة هارفرد، وجامعة نوتردام، وجامعة جورج واشنطن، وجامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية. عمل الدكتور شاهين كذلك بصفة باحث زائر متميز في جامعة كولومبيا، وباحث في السياسة العامة في مركز وودرو ولسن الدولي للباحثين. ووصل عدد المؤلفات التي كتبها أو شارك في تأليفها أو تحريرها إلى ستة، إلى جانب أكثر من خمسين بحثًا منشورًا، ومن بينها مقالات في المجلات المتخصصة وفصول في الكتب ومدخلات موسوعية. يتولى الدكتور شاهين رئاسة تحرير موسوعة أكسفورد للإسلام والسياسة، كما يشارك جون اسبوسيتو في تحرير دليل أكسفورد للإسلام والسياسة.

 

د. فتحي أحمد

الدكتور فتحي أحمد نيوزيلندي الجنسية تونسي المولد والنشأة وأكمل تعليمه في علم الاجتماع والدراسات الإسلامية في الخارج. تحصل على البكالوريوس في علم الاجتماع التطبيقي والإحصاء سنة 1992، والماجستير في الدراسات الإسلامية سنة 1997 والدكتوراه في علم الاجتماع السياسي سنة 2003. كما تحصل أيضا على شهادة في إدارة الأعمال الصغيرة، وشهادة في معاهدة وايتانغي (التاريخ السياسي والاجتماعي لنيوزيلندا)، وشهادة في اللغة والدراسات الماليزية. يتكلم الدكتور فتحي العربية والإنجليزية والفرنسية والماليزية. شغل منصب أستاذ مساعد في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، وعمل في خطة مستشار وخبير في شؤون الطلاب الدوليين ومحاضر غير متعاقد بجامعة أوكلاند في نيوزيلندا. كما عمل في منصب المدير الأكاديمي مع الملحقية الثقافية السعودية في نيوزيلندا. وفي مجال العمل الطوعي ترأس الدكتور فتحي جمعية المنار، وكان مديرا لمركز التعليم والتنمية، وكان يشرف على إعداد وتقديم برنامج نور الإذاعي الذي كان يبث باللغتين الانجليزية والعربية على موجات إذاعة الجاليات في نيوزيلندا. شارك الدكتور فتحي في العديد من الفعاليات العامة في كل من نيوزيلندا وأستراليا وماليزيا وتونس وقطر. كما ألقى العديد من المحاضرات وشارك في العديد من الندوات المتخصصة والمؤتمرات وورش العمل الدولية. تشمل اهتماماته البحثية الرئيسية القضايا المعاصرة في علم الاجتماع والمجتمعات الإسلامية، والأخلاق التطبيقية، والفكر والحضارة الإسلامية وله عدد من المنشورات في هذه المجالات. يرى الدكتور فتحي أن المعرفة قوة والأخلاق الفاضلة هدف أسمى في الحياة.

 

ش. عبد الفتاح مورو

الشيخ الأستاذ عبد الفتاح مورو من مواليد تونس عام 1948 وهو أب لأربعة أبناء ويشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب في تونس منذ عام 2014. درس القانون في كلية الحقوق بالجامعة التونسية وتخرج منها عام 1970 وعمل قاضيا حتى عام 1977 ثم قدم استقالته واشتغل بالمحاماة التي مازال يمارسها. يعد الشيخ مورو أحد أبرز السياسيين والدعاة في تونس، وهو من المؤسسين للحركة الإسلامية فيها. اعتقل في عام 1991 وقضى سنتين في السجن، وبعد اطلاق سراحه اعتزل العمل السياسي حتى سقوط نظام زين العابدين بن علي بثورة شعبية في يناير2011. استأنف الشيخ مورو بعد الثورة نشاطه السياسي وتولى منصب نائب رئيس حزب حركة النهضة التونسية وشارك في الانتخابات التشريعية لعام 2014 وفاز بمقعد في مجلس نواب الشعب التونسي. يتكلم الشيخ مورو الفرنسية والألمانية بالإضافة إلى اللغة العربية ويمتلك قدرة فائقة على الجدل، كما عرف بفكره المنفتح على التيارات الأخرى وثقافته الواسعة. وقد سافر لمعظم بلدان العالم في مهام رسمية ودعوية وفكرية وشارك في العديد من الندوات والمؤتمرات وألقى عددا كبيرا من المحاضرات والخطب وشارك في العديد من البرامج التلفزية والإذاعية. يعتقد الشيخ عبد الفتاح مورو أن حركته في تونس - ومثلها الحركات الإسلامية التي أوصلها الناخبون في بلاد أخرى إلى سدة الحكم- يجب أن تنشغل بأولويتين مطروحتين اليوم وهما: حماية الكيان التعددي الديمقراطي في المجتمع، والتصدي لكل فكر دكتاتوري يمكن أن يهيمن على الأفكار الأخرى ويقمعها.

 

الجلسة الأولى

الخطاب الدیني والفضاء العام: المفاھیم والضوابط والمرجعیات

 

د. محمد مصطفى غالي

يعمل د. محمد غالي أستاذا للأخلاق الطبية في الإسلام بمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق، جامعة حمد بن خليفة، الدوحة، قطر. حصل غالي على ليسانس الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية من جامعة الأزهر بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف عام 1999. وفي عام 2002 حصل على درجة الماجستير من جامعة لايدن بهولندا بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف ثم حصل على درجة الدكتوراه من نفس الجامعة عام 2008. وعمل غالي خلال الفترة ما بين 2008 و 2013 عضو هيئة تدريس بجامعة لايدن متخصصا في مجال دراسات الفقه الإسلامي والأخلاق. ومنذ عام 2011 انضم غالي إلى هيئة تدريس برنامج الماجستير المشترك بين عدد من الجامعات الأوروبية في مجال الأخلاق الطبية. وفي عام 2012 حصل غالي على منحة البحث العلمي المرموقة [VENI] من الهيئة الوطنية للبحث العلمي في هولندا للقيام ببحث أكاديمي يستغرق أربع سنوات [2012-2016] حول "الإسلام والأخلاق الطبية". تنوعت اهتمامات د. غالي البحثية وأعماله المنشورة في مجال الدراسات الإسلامية ما بين العقيدة والفلسفة الإسلامية والفقه والأخلاق [الطبية] في الإسلام. في عام 2010 صدر كتابه الإعاقة في الإسلام: نظرات في العقيدة والفقه [Islam and Disability: Perspectives in Theology and Jurisprudence] والذي قام بنشره دار النشر روتلدج (Routledge) في بريطانيا والولايات المتحدة. هذا إلى جانب عدد من الأبحاث المنشورة في مجلات دولية وعلمية محكمة سواء في مجال الدراسات الإسلامية أو مجال الأخلاق الطبية والحيوية ومنها: لمشاهدة بودكاستات هذا الأستاذ، اضغط هنا.

 

د. باسم الراعي

دكتوراه في الفلسفة من جامعة مونستر في ألمانيا، واستاذ محضار  في الجامعة اللبنانية وجامعة القديس يوسف وجامعة الروح القدس-الكسليك، يعنى بمسائل الفلسفة السياسية وفلسفة الدين وفلسفة الـتأويل. مشارك في أكثر من مؤتمر وحلقة بحثية، وخصوصًا في موضوع العلاقة بين الدين والمجتمع، وله مجموعة منشورات وأبحاث في مجال الفلسفة وقضايا فكرية أخرى. منها : ميثاق 1943، المجتمع الدولة في النقاشات المعاصرة، على حدود المعرفة (مدخل إلى الفلسفة، ترجمة من الألمانية)، ومجموعة أخرى من الدراسات. وهو ناشط في مجال النقاش المجتمعي في مسائل الدولة المدنية والعيش المشترك في المجتمعات المتعدّدة.     

 

د. سهيرة صديقي

الدكتورة سهيرة صديقي أستاذ مساعد في علم اللاهوت في جامعة جورجتاون قطر. حصلت في عام 2014 على درجة الدكتوراه في الدراسات الدينية من جامعة كاليفورنيا سانتا باربرا. تتناول أولى دراساتها الأحادية " Knowledge, Law and Politics: An Intellectual Portrait of al-Juwayni" الفكر القانوني والسياسي للفقيه والمتكلم أبو المعالي الجويني في القرن الحادي عشر من خلال قراءة متعمقة لأطروحاته القانونية والسياسية والأصولية. كذلك نشرت سلسلة من المقالات القصيرة عن الفكر السياسي الإسلامي المقارن في القرن الحادي عشر وتواصل العلماء وآليات النقد في فترة العصور الوسطى والحجج الحديثة التي تدفع في اتجاه الإصلاح القانوني. وتعكف على تحرير مجلد سيصدر قريبًا بعنوان "Locating the Shari'a: Legal Fluidity in Theory, History and Practice". وتشارك حاليًا في مشروعين بحثيين، أولهما ترجمة وتعليق على أطروحة الجويني التي تحمل عنوان "كتاب الاجتهاد"، وهي إحدى أقدم الأطروحات القائمة مناقشةً للجدل الفقهي بشأن التعددية المفاهيمية للحقيقة. أما المشروع الثاني فيركز على الفكر القانوني لبعض القضاة المسلمين الأوائل في المحاكم العليا في الهند البريطانية إبان القرنين السابع عشر والثامن عشر. ويبتغى من وراء هذا المشروع تحليل التناقضات في القانون الأنجلو-محمدي من لدن منح القضاة المسلمين فرصة الانخراط في إصدار الأحكام. وتشمل اهتماماتها البحثية كلاً من النظرية القانونية الإسلامية الكلاسيكية (أصول الفقه)، والفكر السياسي الإسلامي الكلاسيكي، وتطوّر الفكر القانوني والفكر السياسي وتقاطعاتهما من القرن التاسع إلى القرن الحادي عشر، والشريعة الإسلامية في ظل الاستعمار، والعلمانية والحداثة في ضوء الشريعة الإسلامية وأوضاع المسلمين في الغرب. ودرّست الدكتورة صديقي في وقت سابق مقررات الإسلام، والشريعة الإسلامية، والتاريخ الإسلامي في جامعة ساسكاتشوان، ومنحت عدد من الزمالات لدى جامعة كامبريدج وكلية هارفارد للقانون.

 

شيخ فاروق فريز

شيخ فاروق فريز طالب دراسات عليا يتابع حاليًا دراسته للحصول على درجة الماجستير في الفكر الإسلامي والأخلاقيات التطبيقية بجامعة حمد بن خليفة في العاصمة القطرية الدوحة. كان قد حصل على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في أصول الدين ومقارنة الأديان من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا. كما أن فاروق عضو فاعل في برامج المشاركة المجتمعية في سنغافورة من خلال عمله كمسؤول للتنمية المجتمعية لدى رابطة علماء المسلمين ومدرسي العلوم الدينية في سنغافورة وكذلك مجموعة التأهيل الديني. وهو حاليًا عضو في شبكة خريجي مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق، وهي شبكة عالمية تستهدف التصدي للتحديات الأخلاقية المعاصرة بالدراسة والبحث والحوار. وتشمل مجالات اهتمامه البحثية القضايا ذات الصلة بالإسلام وحقوق الإنسان والأخلاقيات.

 

د. معتز عبد اللطيف الخطيب

أستاذ مساعد في "مركز التشريع الإسلامي والأخلاق" - جامعة حمد بن خليفة، والمشرف على وحدة أبحاث "الإسلام والمنهجية والأخلاق" في المركز. حصل على درجة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية (جامعة أم درمان 1997م)، والبكالوريوس في اللغة العربية (جامعة الأزهر 1998)، والماجستير في السنة وعلوم الحديث (2002)، والدكتوراه في التخصص نفسه (2009) عن أطروحته المعنونة "ردّ الحديث من جهة المتن: دراسة في مناهج المحدّثين والأصوليين" (نُشرت في بيروت 2011). ودرس على عدد من كبار الشيوخ مثل العلامة د. نور الدين عتر، وحصل على بعض الإجازات العلمية التقليدية كالإجازة في الحديث من العلامة الشيخ عبد الفتاح أبو غدة رحمه الله. شارك في تأسيس "الملتقى الفكري للإبداع" (1999) الذي يسعى للتجديد والمقاربة النقدية للفكر الإسلامي، وعمل محررًا لـ"الإسلام وقضايا العصر" في موقع إسلام أونلاين (2003-2008)، ومُعدًّا لبرنامج "الشريعة والحياة" في "الجزيرة" (2004-2014). كان باحثا زائرًا في مركز الدراسات الشرقية (2006) ثم في مركز الدراسات العابرة للأقاليم في برلين (2012-2013). عمل أستاذًا زائرًا في جامعة قطر (2010-2011) وفي الجامعة الإسلامية في بيروت (2010). ألقى عددًا من المحاضرات في جامعة كاليفورنيا (Boalt Hall School of Law)، وجامعة برنستون (معهد الدراسات العابرة للأقاليم في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، وجامعة (Ludwig-Maximilians)، ميونخ (معهد الشرق الأدنى والشرق الأوسط)، وجامعة أوسنابروك، ألمانيا (كلية اللاهوت)، وجامعة فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية. شارك في تحكيم العديد من البحوث في مجلة التجديد (ماليزيا)، وإسلامية المعرفة (أمريكا- لبنان)، والمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (قطر). ألّف، وحقّق، وحرّر عددًا من الكتب المنشورة، كما نشر العديد من الدراسات المحكّمة في مجالات: نقد الحديث، والفقه الإسلامي المعاصر، والمنهجية، والفكر الإسلامي الحديث والمعاصر. له إسهامات كثيرة في المجلات والصحف العربية. لمشاهدة بودكاستات هذا الأستاذ، اضغط هنا

 

الجلسة الثانیة

الخطاب الدیني والفضاء العام: التأثیرات المتبادلة

 

د. راي جريديني رجائي

التحق دكتور راي جوريديني بفريق العمل في مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق مؤخراً في وظيفة أستاذ أكاديمي ومدير البحوث في قسم أخلاقيات الهجرة والعمالة الوافدة بالمركز. وقد نشأ وترعرع في أستراليا وأتم دراسته في مجال علم الاجتماع الاقتصادي والصناعي بجامعة فليندرز بجنوب أستراليا. وحصل على درجة البكالوريوس عام 1977، ليتخصص في علم الاجتماع وعلم النفس؛ وحاز على مرتبة الشرف الأول في الاجتماع عن أطروحته حول "تعاونيات المنتجين" في عام 1979؛ وقدّم أطروحة لدرجة الدكتوراة حول القيم الأخلاقية في الحياة الاقتصادية: دراسة حالة للتأمين على الحياة ومعاش التقاعد (1987). وتنصب اهتمامته البحثية على الهجرة وحقوق العمال وحقوق الإنسان، والاتجار بالبشر، والتمييز على أساس النوع الاجتماعي، والعنصرية ورُهاب الأجانب. وفي فترة التسعينيات ساعد في تأسيس المجلس الأسترالي العربي وشغل منصب نائب رئيس المجلس علاوة على إنشاء مجلة اللغة العربية والدراسات الإسلامية والشرق أوسطية. وبعد أن درّس علم الاجتماع في خمس جامعات في أستراليا، قضى ست سنوات في الجامعة الأمريكية ببيروت بداية من عام 1999 حيث شرع في البحث في قضية انتهاكات حقوق الإنسان ضد العمالة الوافدة في لبنان. وفي عام 2005 انتقل إلى العمل بالجامعة الأمريكية في القاهرة وشغل منصب مدير مركز دراسات الهجرة واللاجئين بالجامعة في عام 2008 وأتم العديد من المشاريع البحثية حول قضايا الهجرة واللاجئين. وفي الفترة من 2011-2014 عاد إلى لبنان ليعمل في معهد دراسات الهجرة بالجامعة الأمريكية اللبنانية. وفي الفترة من 2012-2013 عمل مستشاراً لمبادرة رعاية العمالة الوافدة في الدوحة، ليسهم في إعداد معايير مؤسسة قطر لرعاية العمالة الوافدة الخاصة بشركات المقاولات وموردي الخدمات، وأعدّ تقريراً حول استقدام العمالة إلى دولة قطر. لمشاهدة بودكاستات هذا الأستاذ، اضغط هنا.

 

ذ. دايل إيكلمان

ديل إيكلمان أستاذ كرسي رالف وريتشارد لازاروس للأنثروبولوجيا والعلاقات الإنسانية (متفرغ) بكلية دارتموث بالولايات المتحدة الأمريكية، وقد نشر العديد من البحوث والكتب منها (Moroccan Islam: Tradition and Society in a Pilgrimage Center) "الإسلام في المغرب" (1976، ونشرت ترجمته إلى العربية عام 1989)، وكتاب (Muslim Travelers: Pilgrimage, Migration, and the Religious Imagination) "الرحالة المسلمون: الحج والهجرة والمخيلة الدينية" (حرره بالاشتراك مع جيمس بيسكاتوري، 1990)، وكتاب (Public Islam and the Common Good) "الإسلام العام والمصلحة العامة" (حرره بالاشتراك مع أرماندو سالفاتوري، 2002)، وكتاب (Muslim Politics) "سياسة المسلمين" (إعداد مشترك مع جيمس بيسكاتوري، طبعة جديدة، 2003)، وكتاب (The Middle East and Central Asia: An Anthropological Approach) "الشرق الأوسط وآسيا الوسطى: نظرة أنثروبولوجية" (الطبعة الرابعة، 2002)، وكتاب (New Media in the Muslim World: The Emerging Public Sphere) "وسائل الإعلام الجديدة في العالم الإسلامي: ظهور المجال العام" (إعداد مشترك مع جون أندرسون، الطبعة الثانية، 2003)، وكتاب (Knowledge and Power in Morocco) "المعرفة والسلطة في المغرب" (1985، ونشرت ترجمته إلى العربية عام 2009)، وكتاب (Higher Education Investment in the Arab States of the Gulf: Strategies for Excellence and Diversity) "الاستثمار في التعليم العالي في دول الخليج العربي: استراتيجيات التميز والتنوع" (حرره بالاشتراك مع رقية مصطفى أبو شرف، 2017)، إضافة إلى 120 مقال بحثي وفصل منشور. وهو أيضًا رئيس سابق لرابطة دراسات الشرق الأوسط بأمريكا الشمالية وزميل معهد الدراسات المتقدمة بجامعة برينستون ومعهد الدراسات المتقدمة ببرلين، وحاليًا يعمل الدكتور إيكلمان مستشارًا رفيع المستوى بالجامعة الأمريكية بالكويت، وهي أول جامعة خاصة بالكويت متخصصة في الفنون الحرة، وفي عام 2009 حصل ولمدة عامين على لقب باحث مؤسسة كارنيجي، كما حصل في عام 2011 على جائزة الباحث المتميز من قسم الشرق الأوسط بالرابطة الأنثروبولوجية الأمريكية.

 

لولوة راشد الخاطر

هي المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية في دولة قطر. وقبل تعيينها في مهمة المتحدث الرسمي انضمت لولوه إلى وزارة الخارجية كوزيرة مفوضة، كما شغلت منصب مديرة المشاريع البحثية في مؤسسة قطر، ومديرة للتخطيط والجودة في الهيئة العامة للسياحة. تعمل السيدة لولوه كمحللة في مجال السياسات العامة، إلى جانب مهامها الرسمية، و قد شاركت في العديد من المؤتمرات     و لها بعض المنشورات منها المشاركة في تحرير كتاب عن صنع السياسات في دولة قطر صدر عن دار بالجريف ماكميلان للنشر. وفضلا عن هذا فقد عملت لولوه كمحاضرة بدوام جزئي في معهد الدوحة للدراسات العليا، وباحثة مشاركة في منتدى دراسات الخليج وشبه الجزيرة العربية في كلية القديس أنطوني في جامعة أكسفورد، كما أنها عضو مجلس إدارة معهد الدراسات الفلسطينية. وهي حاصلة على درجة ماجستير العلوم في الحاسوبية ودرجة ماجستير الآداب في السياسة العامة، ومرشحة لنيل درجة الدكتوراه في الدراسات الشرقية من جامعة أكسفورد البريطانية، مركزةً على مسألة الإسلام والحداثة في سياق النهضة العربية.

 

يوسف صالحين

يوسف صالحين يعكف حاليًا على كتابة أطروحة بحثية بعنوان "الفتوى الإلكترونية" لنيل درجة ماجستير الآداب من كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة. وقد تخرج في جامعة الأزهر عام 2015 حيث تخصص في الدراسات الإسلامية باللغة الإنجليزية. وكان قد درس الترجمة بالجامعة الأمريكية في القاهرة على مدار عامي 2013 و2014 وحصل على منحة مصغرة لدراسة التعددية الدينية في جامعة تمبل بالولايات المتحدة عام 2014. تتركز اهتماماته البحثية الحالية حول الإسلام وقضاياه في العصر الرقمي، إذ يعمل مساعد باحث في الحقل الأكاديمي نفسه في تخصص الحضارة الإسلامية والمجتمعات ضمن برنامج ماجستير الدراسات الإسلامية بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة.

 

د. إبراهيم محمد زين

يشغل الدكتور إبراهيم محمد زين حاليًا منصب أستاذ الدراسات الإسلامية ومقارنة الأديان في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة في دولة قطر. وقد شغل في السابق منصبي عميد كلية معارف الوحي والعلوم الإنسانية وعميد المعهد العالمي للفكر والحضارة الاسلامية في الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا بمدينة كوالالمبور. حصل الدكتور زين على شهادة البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) في الفلسفة من جامعة الخرطوم عام 1980، ثم حصل على شهادة ماجستير الآداب في الفلسفة من الجامعة نفسها عام 1984، وبعد ذلك حصل على شهادة ماجستير الآداب في الأديان من جامعة تمبل عام 1986، ثم أتبعها بشهادة دكتوراه الفلسفة في الأديان من جامعة تمبل عام 1989. وقد ألّف العديد من المقالات ومراجعات الكتب، كما قدم إسهامات جليلة ومؤثرة في مجال الدراسات الإسلامية من خلال إدارته الأكاديمية لبرامج الدراسات الإسلامية وإشرافه على بحوث الدراسات العليا وتدريسه لطلابها. يذكر أن كتابه الأول نشر عام 1983 تحت عنوان "السلطة في فكر المسلمين".

 

شوقى الأزهر

يشغل شوقي الأزهر حالياً منصب نائب مدير مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بجامعة حمد بن خليفة في قطر. وهو عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ومحاضر للعلوم الإسلامية التطبيقية بمعهد   CIET  في بلجيكا. وقد درس العلوم الإسلامية في فرنسا في المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في شاتو شينون ثم في باريس في الفترة من 2003 حتى 2010، وأتم حفظ القرآن الكريم. وحصل على درجة البكالوريوس بتقدير جيد جدا في الشريعة وأصول الدين، كما حصل على درجة الماجستير في الفقه والأصول بتقدير امتياز، وهو مقيد حالياً للحصول على درجة الدكتوراه في الفقه الإسلامي بجامعة أبردين البريطانية. عمل محاضراً لدى العديد من المعاهد في بلجيكا وفرنسا منذ عام 2007. وفي عام 2012 عمل محاضرا للعلوم الإسلامية لدى Group T بجامعة لوفن الدولية في بلجيكا. وقد تولى تدريس العديد من المقررات التعليمية من بينها الفقه، والعقيدة، والتفسير، وأصول الفقه، ومقاصد الشريعة، والدراسات القرآنية، والحديث. وتتنوع اهتماماته البحثية في العلوم الإسلامية لتشمل الشريعة والفكر والروحانيات والعقيدة. أحدث منشوراته: "موجبات تجديد أوصل الفقه في العصر الحديث، طارق رمضان نموذجا" الشبكة العربية للبحوث والنشر (2016)؛ "التمييز بين المرأة والرجل في الأحكام الشرعية، مراجعات تأصيلية لمفهوم الأنوثة في الإسلام"، بالاشتراك، مجلة المدونة، العدد 15 (2018)؛ "صلاة المرأة في المسجد، عوارض الأنوثة المانعة من نيل فضل الصلاة بالمسجد، بين الحقيقة والوهم"، مجلة الدراسات الإسلامية والفكر للبحوث التخصصية، المجلد 4، (2018)؛ "تطور التنظير المقاصدي في العصر الحديث"، مجلة إسلامية المعرفة، العدد 90 (2018).

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.