CILE
CILE Organizes Research Forum on Genomics and Islamic Ethics in the WISH Summit 2016

شارك مركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق، عضو كلية الدراسات الاسلامية بجامعة حمد بن خليفة،  متمثلا في كل من الدكتور طارق رمضان، مدير المركز، والدكتور محمد غالي، المدير الأكاديمي للمركز، يومي 29 و30 نوفمبر 2016 في الدورة الثالثة للقمة العالمية للابتكار في الرعاية الصحية «ويش".

ترأس الدكتور محمد غالى، بصفته كأستاذ للأخلاق الطبية والحيوية في الإسلام بالمركز، المنتدى البحثي الخاص بعلم الجينوم تحت عنوان "علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية: الإدارة الأخلاقية للنتائج العرضية". وأدار الجلسة السيد سامى زيدان من شبكة الجزيرة الانجليزية، الشريك الإعلامي الرسمي لقمة "ويش" لهذا العام، وشارك في هذه الجلسة كل من:

  • الدكتور طارق رمضان، المدير التنفيذي لمركز دراسات التشريع الاسلامي والأخلاق وأستاذ الفكر الاسلامي المعاصر في جامعة أوكسفورد في بريطانيا
  • الدكتور محمد غالي، أستاذ الأخلاق الطبية والحيوية بمركز دراسات التشريع الاسلامي والأخلاق
  • الدكتور محمد نعيم ياسين أستاذ الشريعة بجامعة الاردن
  • نهلة عفيفى المدير العلمى بقطر بيوبنك للبحوث الطبية
  • جيسب نوفل من جامعة روم تور فيرقتا فى ايطاليا
  • محمد حاج عبد النور من وزارة الصحة فى الصومال

 

وقد شارك في كتابة البحث الذي أصدره هذا المنتدى بالإضافة إلى الدكتور محمد غالى ،رئيس المنتدى، فريق من الباحثين المتخصصين في مجالات مختلفة:

  • إيمان سعدون (وزارة الصحة العامة، قطر)
  • فوزان الكريع (مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، المملكة العربية السعودية)
  • خالد فخرو (مركز السدرة للطب والبحوث وكلية طب وايل كورنيل في قطر)
  • معن زواتي (مركز علوم الجينوم والسياسة بجامعة ماكجيل، كندا)
  • سعيد إسماعيل (برنامج جينوم قطر)
  • توفيق بن عمران (مؤسسة حمد الطبية وكلية طب وايل كورنيل في قطر)

 

ملخص البحث

يتميز علم الجينوم والتقنيات المرتبطة به بالقدرة على إنتاج كم هائل من المعلومات لا ترتبط فقط بالحالة الصحية للشخص صاحب الجينوم. كثير من هذه المعلومات يتجاوز -كما وكيفا- ما تم التخطيط للكشف عنه من قِبل الشخص صاحب الجينوم أو من قِبل الطبيب المعالج أو الباحث العلمي، فغالبا ما تكشف تقنيات الجينوم عن معلومات كثيرة لم يتم السعي ورائها بل ربما توجد رغبة في عدم الاطلاع عليها أصلا، وتعرف هذه المعلومات بالنتائج العرضية. وتشكل الإدارة الأخلاقية لهذه النتائج العرضية وكيفية التعامل معها واحدة من أهم المعضلات الأخلاقية التي شغلت علماء الأخلاق في الغرب خلال العقد الأخير، نظرا لأن البنوك الحيوية ومشروعات الجينوم لا تستطيع إجراء أبحاثها دون وجود إطار أخلاقي واضح في التعامل مع مثل هذه النتائج والإجابة على أسئلة مركزية من قبيل: متى يجب ومتى يمتنع الكشف عن هذه النتائج العرضية؟ وفي حال الكشف عنها، فمن الذي يتم إخباره بها (الشخص صاحب الجينوم مثلا، أو أقاربه الذين يشاركونه جزءا كبيرا من تركيبته الجينية أو بعض أجهزة الدولة) ومتى يجب أن يكون هذا الإخبار؟ وهل تختلف الإجابة على مثل هذه الأسئلة في حال كان الشخص صاحب الجينوم حيا أو ميتا أو بالغا أو قاصرا أو في حال كانت النتائج متعلقة بحالته الصحية أو بأمور اجتماعية أخرى مثل النسب والأصل العرقي أو القبلي؟ هناك حاجة ملحة لتناول هذه الأسئلة من منظور أخلاقي إسلامي كما عبر عن ذلك القائمون على مشاريع الجينوم التي انطلقت بالفعل في عدد من دول الخليج العربي. وفي ظل غياب البحوث العلمية حول هذه القضايا الأخلاقية وعدم تعرض قرارات المجامع الفقهية حول الجينوم لهذه المسائل، جاء هذا المنتدى البحثي ليفتح باب التعامل مع بعض هذه القضايا.

 

روابط ذات صلة

 

 

التغطية الإعلامية: بالإضافة إلى عدد من وسائل الإعلام التي قامت بتغطية الحدث باللغة الإنجليزية، والتي يمكن التعرف عليها عبر هذا الرابط، نشير هنا إلى أهم وسائل الإعلام العربية:

أضف تعليقاتك

Your email address will not be published*

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.
محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.