Dr. Mohammad Hashim Kamali
الرئيس المؤسس والمدير التنفيذي للمعهد الدولي للدراسات الإسلامية المتقدمة في ماليزيا

ولد الأستاذ الدكتور محمد هاشم كمالي في 7 فبراير 1944، مقاطعة نانغارهار، أفغانستان، هو الرئيس المؤسس والمدير التنفيذي للمعهد الدولي للدراسات الإسلامية المتقدمة في ماليزيا. عمل أستاذا للقانون والفقه الإسلامي في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا (1985-2004)، وعميدا للمعهد العالمي للفكر الإسلامي والحضارة (2004-2006). وعمل قبل ذلك أستاذا مساعدا بمعهد الدراسات الإسلامية في جامعة ماكجيل في كندا، وأستاذا زائرا بجامعة كابيتال في أوهايو، وبمعهد الدراسات المتقدمة في برلين. وكان عضوا ورئيسا للجنة مراجعة الدستور في أفغانستان (2003) ومستشارا للأمم المتحدة للإصلاح الدستوري في جزر المالديف (2004 و2007). كما قدّم المشورة بشأن الدستور العراقي الجديد (2004-2005) وشغل منصب كبير مستشاري الأمم المتحدة للدستور الصومالي الجديد. والبروفيسور كمالي عضو في مجلس الشريعة الإستشاري لهيئة الرقابة المالية في ماليزيا، ومجلس خبراء تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة. وقد عمل في مجالس إدارات أكثر من 13 مجلة أكاديمية محلية ودولية، وشارك متحدثا في أكثر من 170 مؤتمرا محليا وعالميا، ونشر أكثر من 20 كتابا،  و160 مقالا أكاديميا. وقد أصبحت كتبه: "أصول الفقه الإسلامي"، و"كتاب تعليمي في علوم الحديث" و"حرية التعبير في الإسلام" و"مدخل إلى قانون الشريعة" مراجع رائدة في العديد من الجامعات الناطقة بالإنكليزية عبر العالم. وورد اسم الدكتور كمالي في كتاب "الخمسمائة مسلم الأكثر تأثيرا في العالم" الذي صدر بالتعاون بين المركز الملكي للدراسات الإستراتيجية الإسلامية في الأردن، ومركز "الوليد بن طلال للتفاهم الإسلامي المسيحي" بجامعة جورج تاون (2009-2010).